maxsms


Free CursorsMyspace Layouts
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
AsSeEeRr ALrRoOo7
 
حلوه و كذابه
 
نسمة أمل
 
القناص
 
نظرة للغد
 
maxsms
 
دحوم
 
حلاتي مو بحركاتي
 
أسير الذكرى
 
فاعل خير
 
المواضيع الأخيرة
سحابة الكلمات الدلالية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 16 بتاريخ الجمعة يناير 04, 2013 8:42 am

شاطر | 
 

 عجائب سورة مريم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حلوه و كذابه
الادارة
الادارة
avatar

عدد الرسائل : 1602
العمر : 34
الموقع : إحساسي معك روحي معك فكري معك حتى قلبي ضاع و أظنه يتبعك
تاريخ التسجيل : 27/10/2008

مُساهمةموضوع: عجائب سورة مريم   الإثنين أكتوبر 27, 2008 8:28 pm

سورة مريم القرآنيه ,,,
فيها من العجائب ما تدمع العين .. و تريح القلب .. و تطمن النفس بالفرج
خصوصا للي ما رزقهم ربي الذريه ... و آنا منهم ..
تعالوا تأملوا معاي الآيات العظيمه ...

بسم الله الرحمن الرحيم
((كهيعص (1)ذكر رحمة ربك عبده زكريا (2)إذ نادى ربه نداء خفيا(3)قال ربي إني وهن العظم مني و اشتعل الرأس شيبا و لم أكن بدعائك ربي شقيا(4)و إنيخفت الموالي من ورائي و كانت امرأتي عاقرا فهب لي من لدنك وليا(5)يرثني ويرث من آل يعقوب و اجعله ربي رضيا(6) ))

يا الله .. النبي زكريا .. ينادي ربه متخفيا عن الناس ما يبي أحد يشوفه
من البشر يبي يكون صادق في دعواه ((إذ نادى ربه نداء خفيا))
رجل طاعن في السن كبيييير في العمر شاب راسه يدعو ربه أن يرزقه بالإبن
((قال ربي إني وهن العظم مني و اشتعل الرأس شيبا))
و كان يناجي ربه .. يا ربي سبحانك إنك تستجيب دعوة عبادك الصالحين و أنا منهم
((و لم أكن بدعائك ربي شقيا))

تأملوا هالآيتين ..

((و إني خفت الموالي من ورائي و كانت امرأتي عاقرا فهب لي من لدنك وليا(5)يرثني و يرث من آل يعقوب و اجعله ربي رضيا(6)))
كان النبي زكريا خايف من ضياع علمه إللي ربي أنعمه عليه و كان يبي
ربي يرزقه بالولد الصالح حتى يرث علمه و يرث النبوه و العمل الصالح لأن الأنبياء
لا يورثون المال فأموالهم بعد وفاتهم صدقه عنهم ...

تخيلوا كل هذا ... رجل طاعن في السن ... زوجته عاقر لا تنجب أبدا ومع هذا يدعوا الله أن يرزقه بالابن الصالح !!!!

يا الله .. شوفوا ربي شرد عليه ...

(( يا زكريا إنا نبشرك بغلام اسمه يحيى لم نجعل له من قبل سميا ))

يا الله .. و الله لو تجيبون مليون دكتور مختص بالعقم ما عطاكم و لو 1% تأكيد إن رجل كبير زوجته عاقر يجيهم ابن !!

سبحانه بشره بالغلام الصالح إللي مسمى من قبل لا ينولد سماه سبحانه بيحيى...

(( قال ربي أنى يكون لي غلام و كانت امرأتي عاقرا و قد بلغت من الكبر عتيا ))

يا الله .. استغرب .. استعجب .. يا ربي كيف ترزقني بالغلام و امرأتي ما تنجب و أنا الشيب شب في راسي ..؟؟ سبحان الله .. إنزين توه قبل شوي كان يدعو .. و لما استجاب له ربي استغرب ليش ؟؟؟ عشان نعرف عظمة قدرة ربي القادر على كل شي .. كان النبي فاقد الأمل بالإنجاب و لكنه ما فقد الأمل بربي ... كان يدعو لأن الله لا يحب اليائسين و القانطين من رحمته .. مع إن كانت كل الظروف ضده .. لكنه دعى الله بإخلاص ..

((قال كذلك قال ربك هو علي هين .. و قد خلقتك من قبل و لم تك شيئا ))

سبحانه .. قاله هالشي هين علي .. و تذكر شلون خلقتك و إنت ما كنت موجود بهالدنيا بقدرتي ..

سبحانه إللي رـهالنبي زكريا الكبييير في العمر و زوجته العاقر بيحيى ...
أليس بقادر على أن يرزقنا نحن المتزوجات بابن ...؟؟؟

سبحوانه ....
و شوفوا قصة السيده مريم بنت عمران في نفس سورة مريم ...

(( و اذكر في الكتاب مريم إذ انتبذت من أهلها مكانا شرقيا (16) فاتخذت من دونهم حجابا فأرسلنا إليها روحنا فتمثل لها بشرا سويا (17) قالت إني أعوذ بالرحمن منك إن كنت تقيا (18) قال إنما أنا رسول ربك لأهب لك غلاما زكيا (19) قالت أنى يكون لي غلام و لم يمسسني بشر و لم أك بغيا (20) قال كذلك قال ربك هو علي هين و لنجعله آية للناس و رحمة منا و كان أمرا مقضيا (21) ))

في معزل عن الناس كانت مريم بنت عمران تتعبد لله
فجاءها الملك جبريل على شكل بشر .. فخافت إنه يبي يراودها عن نفسها
فتعوذت منه و قالتله ((إن كنت تقيا)) أي إن كنت صالح و تخاف ربي ابتعد عني
فرد عليها جبريل بعدما شاف خوفها ((قال إنما أنا رسول ربك لأهب لك غلاما زكيا ))
استغربت ..؟؟؟ غلام ...؟؟ كيف يكون لي غلام و أنا ما مسكني ولا لمسني رجل
و ما كنت بإنسانه فاسقه ...؟؟ ((قالت أنى يكون لي غلام و لم يمسسني بشر
و لم أك بغيا ))
شوفوا شرد عليها جبريل عليه السلام ..
((قال كذلك قال ربك هو علي هين و لنجعله آية للناس و رحمة منا و كان أمرا مقضيا ))
قال هذا أمر مكتوب من زمان من ربي قضا هالأمر من زمان و هو أمر بسيط و هين ...
يا سبحان الله .. إمرأه تحمل بدون رجل !!!!
سبحانه إللي قادر يرـهامرأه بابن بلا رجل ولا حيوانات منويه تخصب البويضه
أليس بقادر على إنه يرزقنا إحنا المتزوجات بالابن...؟؟؟؟

و لما حملت مريم بعيسى عليه السلام و كانت ناذره إنها ما تكلم أحد
من قومها لما يشوفوا الطفل معاها .. فلما استغربوا و استنكروا و اتهموها بشرفها
و هي كانت ناذره عدم البوح بشي لأنها حتى لو تكلمت محد راح يصدقها ..
نطق عيسى من مهده ....
(( فأشارت إليه قالوا كيف نكلم من كان بالمهد صبيا (29) قال إني عبد الله آتاني
الكتاب و جعلني نبيا (30) ))
يا سبحان الله.. طفل بالمهد .. ينطق ...؟؟؟؟؟ ويدافع عن أمه .....؟؟؟؟

سبحانه إللي أنطق الرضيع من مهده أليس بقادر على إنه يرزقنا إحنا المتزوجات بالابن؟؟؟

((( يا الله ... يا رحمن .. يارحيم ... يا رب العرش العظيييم ..
يا فعالا لما تريد ... يا قادر .. يا رب العرش المجيد ...
يا من رزقت زكريا بيحيى ... يا من خلقت عيسى بلا أب ...
يا من أنطقت عيسى بمهده ... يا الله ارزقنا الذرية الصالحه ...
اللهم لا تذرنا فرادا و أنت خير الوارثين ... ))))

اللهم آمييييييييييييين ....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عجائب سورة مريم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
maxsms :: المنتدى الاسلامي :: المنتدى الاسلامي-
انتقل الى: